أمريكا ٦ سنوات

أمريكا كانت حلم بالنسبة لي. و بمعنى أصح سماع اسمها و مشاهدة افلامها كان شي خيالي و كبير جدا. قررت السفر إليها للدراسة

٢٠١١ كانت بداية الرحلة ٢٠١٧ نهاية الرحلة. 

انتقلت بين ولايتين بالتساوي تقريبا. كاليفورينا و ميشيغن. 

عشت في مدينتين مختلفتين تماما، ضواحي لوس انجلوس تحديدا مدينة تورانس و هي مدينة كبيرة اكثر من ٣٠٠ الف نسمة. و تقريبا ٤٥ دقيقة الى وسط لوس انجلوس بالتحديد هوليوود. 

و المدينة الاخرى في أقصى شمال ولاية ميشيغن سولت سانت ماري، احدى المدن اللتي تقع على الحدود مع كندا. قرية صغيره ١٤ الف نسمة أكثرهم طلاب للجامعة. 🙂  

اعتقد انه الانتقال اعطانا بالتقارب بشكل أفضل و حسّيت بالامان كمان. في كاليفورنيا كنت ادرس في كلية سانتا مونيكا و كانت تقريبا ٣٠ دقيقة من البيت بشرط ما يكون في زحمة، فكنت اروح الصباح بدري و ارجع في الليل. 

العكس تماما في ميشيغن الجامعة تقريبا ٥ دقايق بالسيارة.  فهمها رحت و رجعت فهو قريب . 

الحياة هناك علمتني الكثير، كيف أكون رجل كيف أكون مسؤول بشكل كامل. الدخل كان محدود و الحياة كانت محدودة بالوقت و الجو . 

استفدت كثير من دراستي في GEOS المعهد إليّ درست فيه لمدة ٣ أشهر تقريبا و بعدها انتقلت الى كلية سانتا مونيكا بسبب مشاكل في الأوراق بين المعهد و دائرة الهجرة. و لكن المدة هذه حسّيت انها مفيدة تعلمت الكثير من الحياة الامريكية. كونها بداية و ساعدوني كثير. 

شهد دخلت مدرسة Anza Elementry School لم اجد منهم الا كل خير، تعامل و احترام و استفادة. 

بعد ٣ أشهر زي ما قلت رحت كملت دراستي للغة في كلية سانتا مونيكا كان لازم أني أخذ مواد دراسية تعادل ١٢ ساعة في الأسبوع بحكم انه الفيزا دراسية. فكان عندي الحل الوحيد هو التصوير الفوتغرافي و درست في التخصص هذا و كان ممتع جدا. استفدت أشياء كثيره جدا. 

في هذا الوقت ولدت ليندا و ياسمين، و كان شي صعب بحكم انه نحن لوحدنا و بحكم انه نحن العرب نحب العائلة فكنا نحن كل شي. نحن الأب و الام و الإخوة و الأخوات و غيرهم. 

انتقلنا الى ولاية ميشيغن و تحديدا مدينة Sault Ste Marie   كان شي غريب، و جميل. من الأشياء الجميلة هي صغر المدينة و بالتالي كل الناس تعرف بعض و تشوف بعض في السوبرماركت و المطاعم و الحديقة. و هذا الشي أعطاني الأمل انه بأفعالي الحسنة و اخلاقي هي اللي تحدثت عنا بكل خير.

درست في جامعة Lake Suptrior State University  و تخرجت منها و لله الحمد. 

بناتي شهد درست في مدارس Soo Township   و بعد كذا درست في Sault Middle school  

و ليندا و ياسمين درسوا تقريبا سنه و نص في Sault Coopertive Preschool 

هذه هي حياتنا كانت. الحمد لله و الشكر اولا و اخيراً له. 

 

Talent Show

شي رهيب و عجيب .. السنة هذه بنتي شهد شاركت في مسابقة مدرسية للمبدعين . الشي الرهيب انه اي طالب يشارك فيه سواء كنت مبدع و لا لا ..
المهم المحاولة و عدم الخوف ..
اللي شفته اليوم كان شي رهيب .. ملابس غريبه و افكار عجيبه مجموعات و افراد ..
الكل يستعد و الكل خايف و الناس مبسوطة..
منهم اللي يسوي عرض رياضي، فنون قتال ..
منهم رقص و غناء ..
منهم افكار عجيبه في الحركات البهلوانيه ..
و في الاخير الكل فايز .. سواء اجتزت المرحلة الاولى او لا ..
لانه الطفل بيسوي اشياء من مخيلته و كسر حاجز الخوف و الخجل مهم جدا في السن هذا ..

بنتي كانت مشاركة للمرة الاولى و كانت كل سنه تحاول ان تشارك لانه صديقاتها يشاركوا .. و الرفض كان مني و السبب .. اني خواف و خجول ..!! المره هذه طلبت المشاركة بعد ما قالت انه راح تسوي دويتو مع صديقتها هيلي
الشي الغريب انه شهد هي من صممت الرقصة و ان كانت مستوحاه من لعبه

( just dance )..
ما ترددت لانه واثق من عدم نجاحهم ..
تدربوا كل يوم و حفظوا الاغنيه .. و جا الاختبار الاول .. و كانت المفاجئة انه تم اختيارهم بنجاح !!!!!!

انا و ام شهد انصدمنا و لكن كانت صدمة انه في امل و في نجاح و في توفيق ..

في الاخير ادت عرضها في المسرح بحضور ٤٠٠ شخص .. و ابدعت

تنمية المواهب مهمة جدا .. خاصة في سن الطفولة